التصوف الإسلامي

التصوف الإسلامي (3)

وهذا النص يسوى بين المرآة والرجل فى الفضائل الدينية

زد عاى ذلك ان القرىن الكريم قد صور الجنه والنار والنار بوجه خاص بصورة دفعت بكثير من المسلمين الى التفاني فى العبادة طلبا للنجاة والفت الرعب فى قلوب اخرين خوفا من الوقوع فى النار فقضوا الليالي فى التوبة والإستغفار والبكاء وقد بلغ وصف القرآن للنار وما اعد فيها من صنوف العذاب من القوة مبلغا اثار الفزع فى قلوب المؤمنين وكان العامل الاكبر عند اجيال الزهاد فى دخلوهم طريق الزهد وهجر الدنيا من ذلك قوله تعالى "إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا (21) لِلطَّاغِينَ مَآَبًا (22) لَابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا (23) لَا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًا (24) إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًا (25) جَزَاءً وِفَاقًا"[1]

 

"وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا[2]

خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ"[3]

"نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ (6) الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ (7) إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ (8) فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ (9)"[4]

) زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآَبِ[5]

 

[1] - سورة النبأ الاية 21

[2] - سورة الكهف الاية 29

[3] - سورة الحاقة الاية 30-33

[4] - سورة الهمزة الايات 6-9

[5] - سورة آ ل عمران الاية 14

انقسم قسمين قسم أخذ بالكتاب والسنة وقسم له يأخذ به وأخـ به أذهب خارجة عن الكتاب والسنة – أو بمعني ادق هل يمكننا أن نقول وهذا هو الحق إن التصوف قسمان :

قسم سنى او قسم شيعي يقابل فى اصالتة وتعيره عن رد الإسلام علم الكلام

وقسم فلسفى اخذ من مخلتف الثقافات ويقابل فلاسفة الإسلام المشائين وكما نلاحظ أن فلاسفة المشائين كالكندي والفارابي وابن سينا لم يعيشوا فى العالم الإسلامي إلا كدوائر ملفوظة منفصلة عن تيار الفكر الإسلامي العام .

أقسام التصوف الدينى الإسلامي

وإذا كان هو الفرق بين التصوف الممطلق والتصوف الدينى فإن التصوف الدينى الإسلامي يمكن أن ينقسم إلي الاقسام الأتية :

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

JSN_TPLFW_GOTO_TOP