علم الأخلاق ودوره في تحسين السلوك وتهذيب الأخلاق

علم الأخلاق ودوره في تحسين السلوك وتهذيب الأخلاق (399)

وقال الإمام حجة الإسلام ابو حامد الغزالى رحمة الله تعالى والقدر الذى اذكره لينتفع به هو انى علمت يقينا ان الصوفية هم السالكون لطريق الله تعالى خاصة وان سيرتهم احسن السير وطريقهم اصوب الطريق واخلاقهم ازكى الاخلاق بل لو جمع عقل العقلاء وحكمة الحكماء وعلم الواقفين على اسرار الشرع من العماء ليغيروا شيئا من سيرهم واخلاقهم ويبدلوه بما هو خير منه لم يجدوا إلي ذلك سبيلا وان جيمع حركاتهم وسكانتهم فى ظاهرهم وباطنهم  مقتبسة من نور مشكلة النبوة وليس وراء نور النبوة على وجه الارض نور يستضاء به فايقنت انهم الفرقة الناجية وماذ يقول القائلون فى طريقة اول شروطها تطهير القلب بالكلية عما سوى الله تعالى بذكر الله وآخرها الفناء بالكلية فى الله .

وقل الشيخ  تاج الدين السبكي رحمة الله تعالى فى كتابه معيد النعم ومبيد النقم الصوفية حياهم الله وبياهم وجمعنا فى الجنة وإياهم وقد تشبعت الاقوال فيهم تشبعا ناشئا عن الجهل بحقيقتهم لكثرة المتلبسين بها إلي أن قال وإنهم المعرضون عن الدنيا إلي أن قال والحاصل أنهم اهل الله وخاصته الذين ترتجي الرحمة بذكرهم ويستنزل الغيث بدعائهم فرضى الله عنهم وعنا بهم .

وهذه القوامية لله على النفس هى التحقيق بالتصوف وقال الامام الشافعي رحمة الله تعالى صحبت الصوفى فاستفدت منهم ثلاثه كلمات قولهم الوقت كالسيف إذا لم تقطعه قطعك وقولهم نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك  بالباطل وقولهم العدم عصمه .

وقال أيضا حبب إلي من دنياكم ثلاث  ترك التكلف وعشرة الخلق بالتلطف والافتداء بطريق أهل التصوف .

واخبرنا الله تعالى ان العمدة يوم القايمة القلب السليم قال الله تعالى " يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ"[1]

وقال صلى الله عليه وسلم إلا فى الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وغذا فسدت فسد الجسد كله إلا وهي القلب .

وقال صلى الله عليه وسلم " إن الله لا ينظر إلي أجسامكم ولا وإلي صوركم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم .

الإحسان " الذى هو الطريقة فدينه ناقص بلا شك لتركه ركان من اركانه فغاية ما تدعو إليه الطريقة هو مقام الإحسان بعد تصحيح الإسلام والإيمان الانتصار لطريقة الصوفية .

وقال الامام السيد احمد الرفاعي قدس الله سلاره هذا الدين الجامع باطنه لب ظاهرة وظاهره ظرف باطنة لولا الظاهر لما بطن ولولا الباطن لما كان ولما صح القبل لا يقوم بلا جسد بل لولا الجسد لفسد  والقلب نور الجسد هذا العلم التصوف الذى سماه بعضهم بعلم الباطن هو إصلاح القلب إذا افرد قلبك بحسن نيته وطهارة طويته وقتلت وسرقت

وقال الله تعاالى " قَالُوا أَئِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ"[1]

وعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال بينما نحن جلوس عبد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذا طلع علينا رجل الحديث فسئل عن الإسلام ثم قال فأخبروني عن الإحسان قال ان تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك الحديث فقال النبي صلى الله عليه وسلم فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم .

قال الإمام البخارى فى كتاب الإيمان باب سؤال جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإيمان والإسلام والإحسان وعلم الساعة وبيان النبي صلى الله عليه وسلم له ثم قال " اى النبي صلى الله عليه وسلم " جاء الجبريل يعلمكم دينكم فجعل ذلك كله دينا .

الإحسان

قال الله تعالى " إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ"[1]

وقال الله تعالى "وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ"[2]

 

وقال الله تعالى "وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"[3]

قال الله تعالى " وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى"[4]

وقال تعالى " لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَآَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوْا وَآَمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"[5]

وقال الله تعالى " وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ"[6]

وقال الله تعالى "وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا"[7]

وقال الله تعالى "وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"[8]

وقال الله تعالي" قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ"[9]

وقال الله تعالى " لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ"[10]

 

[1] - سورة النحل الاية 90

[2] - سورة التوبة الاية 100

[3] - سورة الاسراء 23-24

[4] - سورة النجم 31

[5] - سورة المائدة الاية 93

[6] - سورة الذاريات الاية 19

[7] - سورة النساء الاية 125

[8] - سورة البقرة الاية 195

[9] - سورة الزمر الاية 10

[10] - سورة يونس الاية 26

وفى صحيح البخارى قال عبد الله رضى الله عنه كنا إذا صلينا خلف النبي صلى الله عليه وسلم قلنا السلام على جبريل وميكائيل السلام على فلان وفلان فالتفت إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله هو السلام إذا صلى احدكم فليقل التحيات لله والصلوات الطيبات السلام عليك يا ايها النبي رحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنكم إذا قلتموها أصابت كل عبد لله صالح فى السماء والارض

وروى ابن حبان عن ابن عمر رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لابي بكر متى توتر ؟ قال أوتر ثم أنام قال بالحزم أخذت وسأل عمر متى توتر ؟ قال أنام ثم اقم فأوتر قال فعل القوى اخذت أهـ من الظمأن من زوائد ابن حبان للهيثمي

وعن عمرون بن العاص رضى الله عنه لما بعث فى غزوة ذات السلاسل قال احتلمت فى ليلة شديدة البرد فأشفت إن أغتسلت ان اهلك فتييمت ثم صليت بأحابي صلاة الصبح فلما قدمنا على الرسول  صلى الله عليه وسلم ذكروا له ذلك فقال يا عمرو صليت بأصحابك وانت جنب ؟فقلت ذكرت قول الله تعالى "وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا " فتييمت وصليت فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئا أخرجه أحمد وابو داود والدارقطني واورده البخارى تعليقا وابن حبان والحاكم .

قال الله تعالى "مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ"[1]

وعن ابي هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حكم الحاكم فأجتهد فله اجران وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر واحد رواه النسائي وكذا رواه الإمام احمد فى مسنده وابن ماجة والحاكم فى المستدرك والبخارى ومسلم وغير هؤلاء .

وفى جمع الفوائد لما اراد النبي صلى الله عليه وسلم ان يبعث معاذ بن جبل رضى الله عنه الى اليمن قال له كيف تقتضى غذا عرض لك قضاء ؟قال اقضى بكتاب الله قال فإن لم تجد في كتاب الله ؟ قال اقضى بسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فإن لم تجد فى سنة رسول الله ولا فى كتاب الله ؟ قال اجتهد رأي ولا آلو فضرب رسول الله صلى الله عليه صدره وقال الحمد لله الذى وفق رسول الله لما يرضى رسول الله رواه ابو داود والترمذى .

الصفحة 3 من 29

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة