الاحتفال بليلة القدر

قال الله تعالى " إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ"[1]

وعن عائشة رضى الله عنها قالت يارسول الله أرايت إن عملت أى ليلة لية القدر ما اقول فيها ؟ قال قولى اللهم عفو تحب العفو فاعف عني رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح وكذا اخرجه احمد وابن ماجه .

 

واخرج احمد والطبراني فى الكبير من حديث عبادة بن صامت رضى الله عنه أن من قامها إيمانا واحتسابا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وثبت فى الصحيحين وغيرهما بمعناه .

وروى الامام احمد بإسناد صحيح عن ابن عمر رضى الله عنه قال قال رسول الله عليه وسلم من كان متحريا فليتحرها ليلة السابع والعشرين .

وروى الامام مسلم واحمد وابو دواد والترمذى وصححه عن ابي بن كعب رضى الله عنه انه قال والذى لا إله إلا هو إنها لفى رمضان يحلف ما يستثني ووالله لأعلم أى ليلة هي الليلة التى أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها هي ليلة صبيحة سبع وعشرين وأمارتها أن تطلع الشمس فى صبحية يومها بيضاء لا شعاع لها وعن ابي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طمست حتى ترتفع رواه مسلم واحمد فى مسنده وابو داود والنسائي والترمذى وعن ابن عمر رضى الله عنه ان رجالا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رأو ليلة القدر فى المنام فى السبع الآواخر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أري رؤياكم قد تواطأت فى السبع الأواخر فمن كان متحريها فليتحرها فى السبع الأواخر متفق عليه .

 

[1] - سورة القدر الاية 1-5

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة