فعل الخيرات وإحداثها من الافعال2

وروى البخارى ومسلم وأحمد عن ابي هريرة رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال عند صلاة الفجر يابلال حدثني بأرجي عمل عملته فى الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدى فى الجنة قال ما عملت عملا أرجي عندي من أني لم أتطهر طهورا فى ساعة من ليل او نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لى وجاء فى حديث الترمذى وقال حسن صحيح بم سبقتني الى الجنة قال ما أذنت قط إلا صليت ركعتين وما أصابني حديث قط إلا توضأت ورايت أن لله على ركعتين فقال النبي صلى الله عليه وسلم بها نلت وكذا رواه الحاكم وقال صحيح على شرطهما وأقره الذهبي.

 

وقال ابن حجر فى فتح البارى يستفاد منه جواز الإجتهاد فى توقيت العبادة لأن بلالا توصل إلي ما ذكره بالإستباط فصوبه الرسول ومثل هذا حديث خباب في البخارى وفيه هو أول من سن الصلاة لكل مقتول صبرا ركعتين .

وعن ابن بريدة عن أبيه رضى الله عنه قال دخلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فغذا رجل يصلى يدعو اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد فقال النبي والذى نفسي بيده لقد سأل الله بإسم الله الاعظم الذى إذا سئل به أعطي وإذا دعي به أجاب رواه أصحاب السنن واحمد وأبن ماجه فى صحيحه .

وعن أنس رضى الله عنه قال كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حلقة ورجل قائم يصل فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال فى دعائه " اللهم أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا انت بديع السموات والارض ياذا الجلال والإكرام ياحي ياقيوم "فقال النبي صلى الله عليه وسلم " لقد دعابإسم الله الأعظم الذى إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطي " رواه ابو داود والنسائي والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ورواه ابن حبان فى صحيحه .

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة