الفتاوى

الفتاوى (289)

من الاداب الاسلامية العامة التى ينبغي الحفاظ عليها ومراعاتها استغلال الرجل البالغ بمكان نومه عن اخته وامه وغيرها من محارمه وكذلك الحال فى المرآة البالغة سدا لباب الفتنه ورداء  للربية إلأ إذا اقتضت الضرورة ذلك من ضيق المكان او عدم وجود سرير آخر ولم يكن للفتنة او الربية مجال بحال من الاحوال فإن ذلك لا يكون حراما .

والله سبحانه وتعالى اعلم

قال ابن قدامة فى المغني فتحرم على الراجل امرأة ابيه قريبا كان او بعيدا وارثا كان او غير وراث من نب او رضاع لقوله تعالى " وَلَا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آَبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا" [1] وقال ابراء بن عازب لقيت خالى ومعة الراية فقال أين تريد ؟ قال ارسلنى رسول الله صلى الله عليه وسلم الى رجل تزوج امرآة أبيه من بعده أن أضرب عنقه او قتله فذكر الخبر كذلك الخبر لامه قرب ام بعد وليس فى هذا اهل العلم خلاف علمانه

فعلم مما سبق ان زوجة الاب محرمه على التابيد وان ذلك محل إجماع من العلماء

وعليه فأنت محرم لزوجة أبيك ويجوز لك الصفر معاه والخلوه بها .

والله سبحانه وتعالى اعلم

 

[1] - سورة النساء الاية 22

يصف القرآن المسلمين اجمعين بأنهم أمه واحده ويحرم الفرقة بينهم فهل وجود دول إسلامية كثيرة بأنظمة ودساتير سياسية وقانونية مختلفة امر جائز فى الفقه الاسلامي ؟

لقد اعتنقت الاسلام ولكن قبل ذلك اكتسبت بعض المال من رسم الحيوانات الاليفة من خلال الصور الفوتوغرافية فلدى موهبة فى ذلك إلا أنني الان لم اعد متيقنه ان كان يجوز لى فعل ذلك فى هذه الاونه فلا اقوم ابدا برسم البشر او الحيوانات من مخيلتي بل اعتمد فى ذلك على نماذج صور فوتوغرافية

نعم يجوز إذا أردا الانسان الاكل منه والنهي فى الحديث محمول على الكراهة والكراهة إنما هي فى حالة عدم الحاجة الى ذلك او ان يكون هناك من يشارك الانسان فى هذا الشراب لانه ربما يأنف من الطعام و الشراب غذا نفخ فيه غبره فإن انتقي المشارك او دعت الحاجة الى النفخ فال كراهية

قال العلامة المرداوي "قال الامدي لا يكره النفخ فى الطاعم إذا كان حارا قالت وهو الصواب إن كان ثم حاجة الى الاكل حينئذ [1]

 

[1] - الانصاف 8/328

هناك فرق بين الاستخارة الشرعية التى هى طلب الاعانة والتيسير من الله تعالى إن كان يعلم فى الامر خيرا ان يصرفه الله إن كان فيه شر وذلك عن طريق قصد فعل معين ثم صلاة ركعتين والدعاء بذلك بعدها فإن تيسرت الامور او تعسرت فذلك كله إجابة الله للدعاء وبين طلب معرفه الافضل من الله تعالى والاستخارة المعروفة وفى السنة والتى علمها النبي صلى الله عليه وسلم لاصحابه  هى الاولى .

والله سبحانه وتعالى اعلم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذى انزلة على افضل  رسله وخير خلقه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وقد أمرنا باحترام وتعظيمه وحسن التعامل معه بطريقة مختلف عن تعاملنا مع غيره فلا يمس المصحف الا طاهر من الحدثين الاكبر والاصغر كما قال تعالى " وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنَّهُ لَقُرْآَنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ (78) لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79)"[1]

عن أبي الدرداء رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا الى الجنه  وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بها بما يصنع وهذا يدل على ان طلب العلم فريضة على كل سملم ومسملة

الاولى بالبداية بالسلام حينئذ هو المار او الراكب صغيرا كان او كبيرا كما حققه جماعة من العلماء منهم الامام ابن رشد والووي والمهلب والكلام كله هنا فى الاولوية لا فى الوجوب ولذلك قال الامام الماوردي كما نقله عنه الحافظ ابن حجر فى فتح الباري هذه المناسبات لا يعترض عليها بجزئيات تخالفه لانها لم تنصب نصب العلل الواجبة الاعتبار حتي لا يجوز ان يعدل عنها حتي لو ابتدا الماشي فسلم على الراكب لم يمتنع لانه ممتثل للامر بغظهار السلام وإفشائه غير ان مراعاة ما ثبت فى الحديث اولى وهو خير بمعني الامر على سبيل الاستحباب ولا يلزم من ترك المستحب الكراهة بل يكون خلاف الاولى فلو ترك المأمور بالابتداء فبدأه الاخر كان المأمور تاركا للمستحب والآخر فاعلا للسنة إلا إن بادر فيكون تاركا للمستحب أيضا .

انا كبير السن وأهالى من شلل نصفي واستخدم كرسا متحركا واعيش وحيدا بلا زوجه ولا ولد فهل يجوز لى ان اربي كلبا فى بيتي أستعين به على حوائجي واتسلي به في وحدتي ؟ ومالحكم فى نجاسته فيما يتعلق به وبمن يزورني ؟

الصفحة 1 من 21

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة