من وجد رجلا داخل الدار

الكتاب : الفقه على المذاهب الأربعة

المؤلف : عبد الرحمن الجزيري

من وجد رجلا داخل الدار

 

الحنفية رحمهم الله قالوا : لو وجد في داره أجينبا فقتله ثم قال : إن هذا لص دخل على داري ليأخذ مالي ولم أستطع رده إلا بقتله ينظر في الرجل المقتول فإن كان معروفا بالفساد واللصوصية فلا قود عليه وكان على القاتل دفع الدية إلى اهله وان لم يكن معروفا بالفساد واللصوصية فعلى القاتل القود ولا يقبل دعولاه إلا ببينة .

المالكية والشافعية والحنابلة رحمهم الله - قالوا : أنه يجب على القاتل القصاص إلا أن يأتي ببينة على صدق دعواه ولا ينظر إلى حالة الرجل المقتول وسلوكه وذلك حتى نقفل باب الفساد من هذا الطريق فإنها ثغرة يلجأ إليها ضعاف الايمان لإزهاق النقوس فربما يطلب الشخص رجلا لعمل شيء في داره أو لضيافته ثم يعتدي عليه ويغتالهن لودو ضغينة في نفسه ويدعي عليه أنه دخل الدار للسرقة فقتله .

وقتل المؤمن من أكبر الكبائر عند الله تعالى فيجب أن يسد كل باب يكون سببا في إزهاق روحه .

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة