اقسام المانع

اقسام المانع

ينقسم المانع الى قسمين مانع  للحكم ومانع للسبب

اما القسم الاول وهو مانع الحكم فهو كل وصف وجودي ظاهر منبضبط مستلزم لحكمة مقتضاها بقاء نقيضين حكم السبب مع بقاء حكمة السبب

 

او بمعني اخر هو الامر الذي يلزم من وجوده عدم  ترتيب الحكم على سببه مع بقاء تحقيق السبب وتوافر شروطه وذلك كالقصاص مع القتل العمد العداون فإن كون الاب وهو القاتل والدا للمقتول يمنع من وجوب القصاص من الاب وهو القاتل يمنع من وجوب القصاص من الاب سببا فى وجود الابن فلا يكون الابن سببا فى عدمه فينتفي الحكم وهو وجوب القصاص مع وجود سببه وهو القتل العمد العدوان لوجود المانع وهو كون القاتل ايا  للمقتول فالحكم هو القصاص وسببه القتل العمد العداون والابوة مانع للحكم والمعني الذي يقتضيه وجود الابوة وهو كون الاب سببا لوجود ابنه فلا يكون الابن سببا فى عدمه ومقتضي الحكم الذى هو القصاص ان يعدم الاب بسبب ابنه وبذلك يظهر ان المعني الذى اقتضاه المانع الذى يقتضيه الحكم ([1])

 واما القسم الثاني وهو مانع السبب فهو كل وصف يخل وجوده بحكمه السبب يقينا

او بمعني اخر هو الامر الذى يلزم من وجوده عدم تحقيق السبب وذلك كالدين مع ملك النصاص فى الزكاة فسبب وجوب الزكاة هو ملك النصاب والدين يعتبر مانعا من وجوب الزكاة هو ملك النصاب والدين يعتبر مانعا من وجوب الزكاة مع وجود السبب وهو ملك النصاب .

وحكمة جعل ملك النصاب سببا للوجوب هي ان قرينه على الغني ووجود الدين ينافي هذه الحكمة لانه يتضمن معني الفقر والحاجة ([2])

 

[1]) )- يراجع الاحكام للامدي 1/130 شرح الكوكب المنير 1/457 البحر المحيط 1/311 مختصر المنتهي مع شرح العضد 2/7

[2]) )-ينظر المراجع السابقة

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة