Ahmed Hanfy

Ahmed Hanfy

وقال الله تعالى "لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا"[1] وعن ابن عباس رضى الله عنه قال كانوا يقولون يامحمد ياأبا القاسم فهناهم الله عن ذلك إعظاما لنبيه فقال قولوا يانبي الله يارسول اله وهكذا قال مجاهد وسعيد ابن جبير وعكرمه .

وكما لا يجوز نداؤه باسمه المجرد عن التعظيم لا يجوز ذكر اسمه مجردا عن وصف السيادة لأنها من ألقاب التعظيم فى العرف ولبس هذا بقياس بل هو حكم فى معني النص لأن ذكر الأسم مثل النداء فالآية  تشمله أهـ .

وقال صلى الله عليه وسلم فى حق الحسن والحسين "الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة " رواه الترمذى وابن ماجه وأحمد والطبراني وابن عدي.

وقال صلى الله الله عليه وسلم فى حق الشيخين أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة رواه الترمذى وابن ماجه واحمد وأبو يعلى فى مسنده والطبراني فى الصغير .

وفى سيدتنا فاطمة "فاطمة سيدة نساء أهل الجنة " رواه البخارى والترمذى وأحمد.

وقال صلى الله عليه وسلم للحسن رضى الله عنه إن إبني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظمتين رواه البخارى فى صحيحة وابو داود فى سننه والترمذى والنسائي .

وقال صلى الله عليه وسلم فى حق سعد بن معاذ قوموا الى سيدكم

وعن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سيدكم يابني  سلمة ؟قلنا الجد بن قيس على انا نبخله قال وأى داء أدوأ من البخل بل سيدكم عمرو بن الجموح ،البخارى فى الأدب المفرد وفتح البارى .

السيادة المصطفوية

قال الله تعالى "لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا"[1]

وقال الله تعالى "فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ"[2]

وقال الله تعالى "وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ"[3]

وروى مسلم عن أبي الطفيل انه قيل صف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كان أبيض مليح الوجه وكان عليه الصلاة والسلام إذا سر فكأن وجهه المرآة وكان الجدر ترى فى وجهه.

وأخرج البيهقي عن كعب بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه كأنه قطعه قمر وكنا نعرف ذلك منه ومثل هذه الرواية جاء عن عائشة رضى الله عنها .

فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان فى يده وقام إلي فقبل ما بين عينى وقال جزالك الله ياعائشة خيرا فما أذك أني سررت كسورى بكلامك أهـ من كتاب إعلام النبيل للعلامة عبد الله محمد الصديق الغمارى .

وعن على بن الحسين عن جده رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كنت نورا بين يديى ربي قبل خلق آدم باربعة عشر الف عام أهـ من كشف الخفا للعلجوني والانوار المحمدية للشيخ يوسف بن إسماعيل  النبهاني .

نورانية المصطفى عليه الصلاة والسلام

قال الله تعالى "قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ"[1] هو النبي صلى الله عليه وسلم كما ذكر فى تفسير الجلالين ، والنسفى والطبرى وابن ابي حاتم والقرطبي

وقال قتادة يعنى بالنور محمدا وكذا فى تفسير ابن الجوزى.

وفى جميع الفوائد عن أم سلمة رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم جلل على الحسن والحسين وعلى فاطمة ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتى وخاصتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يارسول الله ؟ قال إنك على خير

وعن زيد بن أرقم قال قال النبي صلى الله عليه وسلم وفاطمة والحسن أنا حربلمن حاربتم وسلم لمن سالتم رواه الترمذى كما فى جمع الفوائد.

وعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل سبب ونسب منقطع يوم القايمة إلا سبي ونسبي وكل ولد أم فإن عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة فأنا أبوهم وعصبتهم أهـ من كتاب أهل البيت لتوفيق أبو علم .

وعن أبن عباس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل سب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سبي ونسبي أخرجه الطبراني والبغدادى فى تاريخة

وأخرج الحاكم فى المستدرك عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل بني آدم عصبه إلا ابني فاطمة أن اوليهما وعصبتهما .

وقال فى الاقتضاء وانظر إلي عمر بن الخطاب رضى الله عنه حين وضع الديوان وقالوا يبدأ أمير المؤمنين بنفسه فقال لا ولكن ضعوا عمر حيث وضعه الله فبدأ باهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم من يليهم حتى جاءت نوبته فى بني عدي وهم متأخرون عن اكثر بطون قريش ثم هذا الإتباع للحق ونحوه قدمه على عامة بنى هاشم فضلا عن غيرهم من قريش .

وقال ابن قيم الجوزية فى كتابه جلاء الإفهام ولما كان هذا البيت المبارك المطهر أضرف بيوت العالم على الإطلاق خصهم الله سبحانه وتعالى بخصائص منها انه جعل فيهم النبوه والكتاب فلم يأت بعد إبراهيم إلا من أهل بيته ومنها انه سبحانه جعلهم أئمة يهدون بأمره إلي يوم القيامة فكل من دخل الجنة من أولياء  بعدهم فإنما دخل من طريقهم وبدعوتهم

وقال ومنها جعل أهل هذا البيت فرقانا بين الناس فالسعداء أتباعهم والنار لأعدائهم ومخالفيهم وقال :

الصفحة 1 من 38

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة