الأديان الوضعية والديانات السماوية عرض وتحليل

الأديان الوضعية والديانات السماوية عرض وتحليل (101)

بما قاله ابن قدامه رحمه الله فى المغني وقال " وأما من سوى هؤلاء من الكفار مثل المتمسك بصحف إبراهيم وشيت وزبور داود فليسوا باهل الكتاب ولا تحل مناكحتهم ولا ذبائحهم وهذا قول الشافعي وذكر القاضى خلاف ذلك ولنا قول الله تعالى " وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156)"[1] ولأن تلك الكتب كانت مواعظ وامثالا لا احكام فيها .

فلم يثبت لها حكم الكتب المشتملة على الأحكام .[2]

  • ومن ادلة اصحاب والنصارى والمجوس والذين اشركوا إن الله بفضل بينهم يوم القيامة بينهم يوم القيامة .

قال شيخ الإسلام تعقيبا : فذكر الملل الست وذكر إنه يفضل بينهم يوم القيامة ولما ذكر الملل التي فيها سعيد في الآخرة قال : إن الذين هادوا والنصارى والصائبين من أمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا .[3] فى موضعين فلم يذكر المجوس ولا المشتركين فلو كان فى هاتين الملتين سعيد فى الىخرة كما فى الصائبين واليهود والنصارى لذكرهم فلو كان لهم كتاب لكانوا قبل النسخ والتبديل على هدي وكانوا يدخلون الجنة إذا عملوا بشريعتهم كما كان اليهود والنصارى قبل النسخ والتبديل فلما لم يذكر المجوس فى هؤلاء علم أنه ليس لهم كتاب بل ذكر الصائبين دونهم مع ان الصائبين ليس لهم كتاب إلا أن يدخلوا في دين احد من اهل الكتابين وهو دليل على ان المجوس أبعد عن الكتاب منهم .[4]

القول الثالث: انهم ليسوا من اهل الكتاب ومن لم يكن من اهل الكتاب لم يحل طعامه ولا نساؤه ولكنهم يعاملون معاملتهم فى أخذ الجزية منهم لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من السنه القولية والفعلية وممن قال بهذا القول الإمام احمد وابن قدامه فى المغني وابن تيميه رحمهم الله وكذلك الشيخ ابن باز والشيخ محمد الألباني حفظهما الله وغيرهم من العلماء.

ادلتهم :

في هذه المسالة على أقوال ثلاثة :

القول الأول: انهم اهل كتاب نحل ذبائحهم ونساؤهم وهو قول نقل عن أب ثور واستدل بـ:

  • ما روي عن على رضى الله عنه قال انا اعلم الناس بالمجوس كان لهم علم يعلمونه كتاب يدرسونه وان ملكهم سكر فوقع على بنته او أخته فأطلع عليه بعض اهل مملكته فلما صحا جاءوا يقيمون عليه الحد فامتنع منهم ودعا أهل  مملكته . وقال أتعلمون دينا خير من دين آدم وقد أنكح بنيه بناته فأنا على دين أدم قال فتابعه قوم وقاتلوا الذى في صدروهم فهم اهل الكتاب

الإسلام من المجوس:

اولا : أهل الكتاب هم اليهود والنصارى كما نص على ذلك علماء التفسير وغيرهم .[1]

  • حكم ذبائحكم حكمها الحل والإباحة بالإجماع لم يعلم أنها ذبحت على غير الوجه الشرعي لقول .. الله سبحانه " الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آَتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (5) " .[2]
  • حكم نسائهم : الحل والإباحة عند جمهور اهل العلم لقول الله سبحانه وتعالى في الآية السابقة من سورة المائدة " الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آَتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (5)"[3]
  • والحصنة : هي الحرة العفيفة في اصح اقول علماء التفسير [4] على تفصيل في تفسير الآية ليس هذا مقام بسطه. [5]

 

[1] - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز ، ج 4 ص 275 جمع وإشراف محمد الشويعر

[2] - مجموع الفتاوى ومقالات للشيخ ابن باز ج 4 ص 268 –سورة المائدة الآية 5

[3] - سورة المائدة الآية 5

[4] - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز ج 4- ص 270

[5] - للاستزادة انظر المرجع السابق ص 270-285

  • اثر المجوسية في الشيعة الرافضة:-

الدارس لعقائد الشيعة الرافضة يجد فيها عقائد معينة ليست لا صلة بالإسلام واكثرها مأخوذ من ديانات اخرى ومنها المجوس وقد تأثرت الرافضة بهؤلاء تأثيرا كبيرا لان شيعة فارس والعراق تأثروا بالأديان والمذاهب التي كانت في هذه المنطقة قبل الإسلام ودخلوا الإسلام ليكيدوا له ، وهم لم ينفضوا عن هذه العقائد فدخلوا  مع الشيعة يزعمون حب أل البيت وهم يكبدون للإسلام .

وبعد ان انتهينا من الحديث عن فرق المجوس : الزرادشتية والديصانية والمانونية والمزدكية نذكر مساله مهمة تتعلق بهم وبالمسلمين وهل هم اهل كتاب أولا ؟ وماذا يترتب على ذلك وما موقف المسلمين منهم ؟

كما نعتبر هذا الحكم على المجوس ينطبق على الصائبن أيضا

 

  • نهاية مزدك :

ثم مات قباز وتولى الحكم ابنه انوشروان وفتح أبوابه للناس يدخلون عليه وفى يوم من الأيام دخل عليه مزدك فقال له تمنيت امنية من زمن بعيد وقد تحققت الآن .

  • مذهب مزدك:

يري مزدك ان العالم يسوده الشر والحقد والظلم والبغضاء والحسد والخبث والفسق ولابد ان يغيره إلى عالم كله خير ومحبة وقد حدث بذلك للعالم بسبب:

المزدكية :

  • مزدك:

من ديانات الفرس الوثنية المزدكية وتنسب إلى رجل اسمه مزدك فارسي من مدينة نباسبور وكان ايام الملك قباز عاش بين عالمي 448م- 531 م إذا ظهر فى اول القرن السادس وقيل: أسمة مزدك بن نامزان  وقيل : بن يامرا [1]

وقد تأثر مزدك بالمانوية ولكنه خالف مانى في كثير من مبادئه  وأهملها ان المشكلات في العالم عند مانى حلها القضاء على النسل والئهد والحرمان أما عند مزدك فحلها في القضاء على الزواج والملكية الخاصة .

 

[1] - انظر مقارنه الاديان د. احمد شلبي 3/42 وجاء دور المجوس ص 27 والديانات أحمد عطار 1/272 وماذا خسر العالم – الندوي – دار السلام ص 48

  • نهاية ماني:
  • انتشرت ديانه مانى فى بلاد فارس ولم يعجب بها أهل البلاد وشكوا إلى الملك هذه الأفكار الهدامة من التشاؤم والعزلة والإنطوائية والزهد والتقشف والجوع وعدم الزواج وعد الإنجاب فوقف مانى امام الملك بهرام فسألة بهرام عن مذهبة فاقره فأشار الملك للجلاد أن أبدأ بماني ليأسف قبل موته على تطبيق مذهبه وهكذا مات ماني وقتل ضحية مذهبة التشاؤمي [1]
  • نظرة مانى إلى الحياة:
  • كانت نظرة مانى إلى الحياة نظرة تشاؤمية فأغلق امام الناس الامل ونوافذ الرجاء والرحمة والخير والحق وانتشر مذهبه بهذا وقد تأثر به بعض المسلمين والغربيين بعد ذلك مثل أبي العلاء المعرى من الشعراء المسلمين فكانت نظرته إلى الحياة نظرة تشاؤمية .[1]

وتاثر بالمانوية فكان يرى أن الإنجاب جناية على الأبناء وكان يرون ترك الزواج واللذات وكان اعمي لم يتزوج " أى المعرى "

ومن الغربيين الذى تأثروا بمذهب مانى الفليسوف الالمانى شوبنهاور فكانت إلى الحياة نظرة تشاؤمية تقوم على مبادئ المانوية فى اصولها .

  • كان مانى زاهدا فى الوجود ويد الفرار منه ويتعجل فناء العالم وينفر الناس من العمل والإنتاج ويرغبهم فى الزهد والتقشف ويحثهم على التبتل وترك الزواج حتى لا يجنوا على ذراريهم وحتى يتعجل انقراض النوع البشري [2]

 

[1] - الدين المقارن بحث فى سائر الديانات العالمية محمود أبو  لفيض المنوفى نهضه مصر  ص 100

[2] - الاديان دراسة تاريخية رشدي عليان 1/138

الصفحة 1 من 8

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة