علم الأخلاق ودوره في تحسين السلوك وتهذيب الأخلاق

علم الأخلاق ودوره في تحسين السلوك وتهذيب الأخلاق (353)

قال الشافعي رحمة الله تعالى

قال الشافعي رحمة الله تعالى فإن زاد هذا فلا باس لما روي ان ابن عمر رضى الله عنه كان يزيد فيها "لبيك وسعديك والخير كله  بييديك والرغبة إليك والعمل " وإذا رأي شيئا يعجبه قال لبيك إن العيش عيش الآخره لما روى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ذات يوم والناس يصرفون عنه كأنه أعجبه ماهم فيه فقال " لبيك إن العيش عيش الاخرة "

وقال الامام الشواكنى فى كتابه عدة الحصن الحصين والجميع بين هذا الحديث وبين ما تقدم بأنه كان يعلم بهذا الثواب شيئا فشيئا وكلما علم بشئ قاله فعلم  صلى الله عليه وسلم بان ثواب من صلى عليه هو مافى الحديث الاول وما ورد فى معناه فاخبره به ثم علم بأن ثوابه هو ما جاء فى الحديث الثاني فأخبر به .

وقال الترمذى حدثنا محمود بن غيلان حدثنا يحي بن آدم حدثنا ابو بكر ابن عباس عن عاصم عن زر عن عبد الله قال : كنت أصلى والنبي صلى عليه وسلم وابو بكر وعمر معه فلما جلست بدأت بالثناء على الله ثم على النبي صلى الله عليه وسلم ثم دعوت لنفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم سل تعطه .

وقال ابن القيم وفى الباب عن ابي بكر الصديق وابن عباس وعائشة رضى الله عنها  قال يعنى ان الله تعالى يثني على نبيكم ويغفر له وأمر الملائكة بالاستغفار له "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56)"[1] اثنوا علبه فى صلاتكم وفى مساجدكم وفى كل موطن وفى خطبة النساء فلا تنسوه .

الصلاة والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم فى مواطن مختلفة

قال الله تعالى "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"[1]

قال ابن القيم فى كتابة جلا الافهام فى الصلاة والسلام على خير الانام عن عبد الله بن عمرو انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سمعتم الاذان فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا على فإنه من صلى على صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله لى الوسيلة فإنها منزلة فى الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله ارجو ان اكون انا هو فمن سأل الله لى الوسيلة حلت شفاعني رواه مسلم ورواه ايضا الاربعة إلا ابن ماجه والبيهقي وابن زنجوية وغيرهم .

وعن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لكل نبي دعوة يدعو بها وأريد إن أختبئ دعوتي شفاعة لآمتي وفى الآخره رواه البخارى .

وعن ابي هريرة رضى الله عنه أنه قال قلت يارسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القايمة فقال لقد لقط ظننت ياابا هريرة ألا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعج الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله مخلصا من قلبه أو نفسه رواه البخارى .

وفى الله تعالى "مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ"[1]

وقال الله تعالى "يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا"[2]

وقال الله تعالى "فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ"[3]

وقال الله تعالى "لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا"[4]

وقال ابن تميمة فى التوسل والوسيلة أجمع المسلمون على أن النبي صلى الله عليه وسلم يشفع للخلق يوم القيامة ، بعد أن يسألة الناس ذلك ، وبعد أن يأذن الله له فى الشفاعة ثم إن أهل السنة والجماعة متفقون على ما تفق عليه الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين واستفاضت به السنن ، من أنه صلى الله عليه وسلم يشفع لأهل الكبائر من أمته ويشفع أيضا لعموم الخلق فله صلى الله عليه وسلم شفاعات يختص بها لا يشركه بها أحد ، وشفاعات يشركة فيها غيره من الأنبياء والصالحين لكن ما له فيها أفضل مما لغيره فإنه صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق وأكرمهم على ربه عز وجل من الفضائل التى مميزة الله بها على سائر النبيين ما يضيق هذا الموضع عن بسطه ، ومن ذلك المقام المحمود الذى يغبطه به الأولون والآخرون وأحاديث الشافعة كثيرة متواترة منها فى الصحيحين أحاديث متعددة وفى السنن والمساند مما يكثر عدده إلي أن قال واجمعوا على ان الصحابة كانوا يستشفعون به ويتوسولةن به فى حياته بحضرته ألخ .

 

[1] - سورة البقرة الاية 255

[2] - سورة طه الاية 109

[3] - سورة المدثر الاية 48

[4] - سورة مريم 87

وفى رواية عن على كرم الله وجهه ولا خلقت سماء ولا ارضا ولا طولا ولا عرضا

وصح عن ابي عباس رضى الله عنه انه قال اوصى الله تعالى الى عيسي صلوات الله على نبينا وعليه وسلامة ياعيسي آمن بمحمد ومر من أدركة من أمتك أن يؤمنوا به فلولا محمد ماخلقت الجنة ولا النار ولقد خلقت العرش على الماء فاضطراب فكتب عليه لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن .

لولاك لما خلقت الدنيا

ذكر فضيلة العلامة الاستاذ حسنين محمد مخلوف مفتى اديار المصرية السابق فى شرحه على لمعه الاسرار فى مدح الحبيب المختار صلى الله عليه وسلم للإمام الصناعني ابي الوفاء الشرقاوى ذكر حديث سلمان عند ابن عساكر قال هبط جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان ربك إن كنت اتخذت ابراهيم خليلا فقد اتخذتك حبيبا وما خلقت اكرم على منك ولقد خلقت الدنيا واهلها لاعرفهم كرامتك ومنزلتك عندي ولولاك لما خلقت الدنيا

وعن ابي قتادة قال كان رسول الله صلى وهو حامل امامة بنت زينب فإذا سجد وضعها وإذا قام حملها متفق عليه وفى رواية لمسلم وهو يؤم الناس فى المسجد وفى سبل السلام للإمام الامير الصنعاني والحديث دليل على ان حمل المصلى فى الصلاة حيوانا او آدميا او غيره لا يضر بصلاته سواء كان ذلك للضرورة او غيرها وسواء كان فى الصلاة المفروضة او غيرها وسواء كان إمام اوم منفردا الخ

وذكر الواقدى القصة المشهورة للصحابي المشهور ابي لبابة الذى ندم فى المقاله وإشارته لبني قربظة نفسه بسارية فى المسجد وقال والله لا اذوق ذواقا حتى يطلقنى النبي صلى الله عليه وسلم فاقام على ذلك سبعة ايام لايذوق  ذواقا حتى خر مغشيا عليه فنزل فيه " وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"فتاب الله عليه وغفر له ورحمه فأطلقله النبي صلى الله عليه وسلم بيده ولم يطأ بني قريظة حتى مات وكان يقول والله لا اري فى بلد خنت الله ورسوله فيه وكانت له بها اموال فتركها قلت هذه السارية لا زالت الى الان موجودة فى المسجد النبوي وعليها اسم لبابة النبي صلى الله عليه وسلم .

الصفحة 1 من 26

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة