القنون

قال الله تعالى "وقوموا لله قنتين"

وروى الترمذى وابو داود والنسائي عن الحسن رضى الله عنه قال علمنى رسول الله صلى الله عليه وسلم كلات اوقلهن فى القنوت " اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولنى فيمن توليت وبارك لى فيما اعطيت وقتنى شر ما قضيت إنك تقضي ولا يقضى عليك وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت " صححه ابن حجر والبيهقي والدارقطني والترمذى واحمد والطبراني والحاكم وابن ماجه وغيرهم وفى جلاء الافهام وصلى الله علي النبي بعد تباركت ربنا وتعاليت .

 

وعن أبن رجاء العطاردي قال صلى ابن عباس رضى الله عنه صلاة الصبح فى هذا المسجد فقنت وقرأ هذه الاية " وقوموا لله قنتين " أهـ من المهذب للذهبي إسنادة حسن .

وعن ابي عثمان النهدي قال صليت خلف عمر رضى الله عنه ست سنين فكان يقنت .

وروى الامام مسلم عن محمد بن سيرين قال قلت لأنس رضى الله عنه هل قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم بعد الركوع يسرا .

وقد نقل ابن حجر فى التلخيص والبيهقي فى المهذب بسند صحيح عن عبد الرحمن بن مهدي فى قول أنس ثم تركه قال إنما ترك اللعن .

قلت وذلك فيما روى مسلم فى صحيحه عن ابي هريرة رضى الله عنه  ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول يفرغ من صلاة الفجر من القراءة ويكبر ويرفع رأسه سمع الله لمن حمد ربنا للك الحمد ثم يقول وهو قائم اللهم اج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن ابي ربيعة والمستضعفين من المؤمنين اللهم اشدد وطائك على مضر واجعلها كسني يوسف الله العن لحيان ورعلا وذكران وعصية

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة