وقال الله تعالى "لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا"[1] وعن ابن عباس رضى الله عنه قال كانوا يقولون يامحمد ياأبا القاسم فهناهم الله عن ذلك إعظاما لنبيه فقال قولوا يانبي الله يارسول اله وهكذا قال مجاهد وسعيد ابن جبير وعكرمه .

وكما لا يجوز نداؤه باسمه المجرد عن التعظيم لا يجوز ذكر اسمه مجردا عن وصف السيادة لأنها من ألقاب التعظيم فى العرف ولبس هذا بقياس بل هو حكم فى معني النص لأن ذكر الأسم مثل النداء فالآية  تشمله أهـ .

 

وفى الفتاوي الخزرجية للشيخ محمد بن أحمد بن الشيخ حسن الخزرجي ما نصه قال الإمام الحافظ شمس الدين السخاوي فى المقاصد الحسنة فى بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الالسنة حديث لا تسيدوني فى الصلاة لا أصل له قال فى إعانه الطالبين للعلامة الفاضل السيد البكرى على ألفاظ فتح المعين للعلامة زين الدين الشافعي المليبارى ولا بأس بزيادة سيدنا قبل محمد بل هي الاولى قال فى شرح البهجة الكبير وفى كتاب الاذكار وغيره اللهم صلى على سيدنا محمد عبدك ورسولك والله أعلم .

وفى حاشية العلامة أبي السعود على شرح الخريدة البهية للعلامة أبي البركات الشيخ أحمد بن محمد الديردير العدو حديث أنا اكرم الأولين الآخرين على الله سبحانه وتعالى ولا فخر أهـ وهذا حديث رواه الترمذى والدرامي .

وفى الحاشية ايضا تنبيه لا يعارض هذا الحكم قوله عليه الصلاة والسلام لمن قال له ما خير البرية ؟ ذاك إبارهيم ولا قوله عليه الصلاة والسلام لا تخبروني على موسي ولا قوله عليه السلاة والسلام لا تفضلوا بين الأنبياء ولا قوله ما ينبغي لعبد أن يقول إني حير من يونس بن متى إما لانه قال ذلك قبل أن يعلمه الله سبحانه وتعالى بانه سيد الاولين والآخرين فلما أعلمه سبحانه بذلك أخبر به وإما لانه قال تأديا وتواضعا واحتراما لخلة إبراهيم عليه الصلاة والسلام وإما لانه أراد برية عصر إبراهيم وإما

 

لان النهي إنما هو عن تفضيل يؤدى الى تنقيض المفضول او يؤدي إلي الخصومة والفتنة كما هو مشهور فى سبب رود تلك الأحاديث وإما لان النهي عن التفضيل فى النبوة نفسها وهي لا يتصور فيها ذلك بل فى خصائصها وتوابعها الخ

[1] - سورة النور الاية 63

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة