نورانية المصطفى عليه الصلاة والسلام

نورانية المصطفى عليه الصلاة والسلام

قال الله تعالى "قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ"[1] هو النبي صلى الله عليه وسلم كما ذكر فى تفسير الجلالين ، والنسفى والطبرى وابن ابي حاتم والقرطبي

وقال قتادة يعنى بالنور محمدا وكذا فى تفسير ابن الجوزى.

 

وثبتت بالطرق المستفيضة انه صلى الله عليه وسلم لما ولد رأت أمة نورا وخرج معه نور اضاء قصور الشام قال ابن حجر وصحح ذلك ابن حبان والحاكم .

وفى حديث رواه الطبراني ورأينا كان النور يخرج من فيه

وعن ابن عباس رضى الله عنه قال إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثنياه عزاه الزرقاني للترمذى والدرامي .

وعن عائشة رضى الله عنها قالت كنت قاعدة والنبي صلى الله عليه وسلم يخصف نعله فجعل جبينه يعرق وجعل عرقة يتولد نورا فبهت  فقال مالك بهت ؟قالت جعل جبينك يعرق وجعل عرقة يتولد نورا ولو رىك ابو كثير الهذلي لعلم أنك اولى بشعره حيث يقول :

ومبرأ من كل غبر حيضة            وفساد مرشعة وداء مغيل

وإذا نظرت إلي أسرة وجهه           برقت بروق العارض المتهلل

 

[1] - سورة المائدة الاية 15

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة