وفى جميع الفوائد عن أم سلمة رضى الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم جلل على الحسن والحسين وعلى فاطمة ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتى وخاصتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يارسول الله ؟ قال إنك على خير

وعن زيد بن أرقم قال قال النبي صلى الله عليه وسلم وفاطمة والحسن أنا حربلمن حاربتم وسلم لمن سالتم رواه الترمذى كما فى جمع الفوائد.

 

وفى رسالة إحياء الميت بفضائل اهل الميت للحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطى أخرج الترمذى وحسنه عن زيد بن أرقم رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله علية وسلم إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تظلوا بعدي كتاب الله وعترتى أهل بيتى ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض فانظروا كيف تخلفونى فيهما .

وفيه عن زيد بن ثابت رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنى تارك فيكم ما إن تمسكتم به بعدي لن تظلوا كتاب الله وعترتى أهل بيتي وإنهما لن تفرقا حتى يردا على الحوض.

وفيه عن ابي سعيد الخدرى رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إني أوشك أن أدعي فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتى أهل بيتى وإن اللطيف الخبير أنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما

 

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة