وعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل سبب ونسب منقطع يوم القايمة إلا سبي ونسبي وكل ولد أم فإن عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة فأنا أبوهم وعصبتهم أهـ من كتاب أهل البيت لتوفيق أبو علم .

وعن أبن عباس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل سب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سبي ونسبي أخرجه الطبراني والبغدادى فى تاريخة

وأخرج الحاكم فى المستدرك عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل بني آدم عصبه إلا ابني فاطمة أن اوليهما وعصبتهما .

 

وأخرج الطبراني فى الكبير عن جابر والخطيب فى التاريخ عن ابن عباس رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله تعالى جعل ذرية كل نبي فى صلبه وجعل ذريتى فى صلب على .

وأخرج الحاكم عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل بني أم عصبة ينتمون إليهم إلا ابني فاطمة فأنا وليهما وعصبتهما.

وروى الإمام الترمذى فى جامعه والطبراني فى المعجم الكبير والخطيب البغدادى فى تاريخه وزيادات الإمام احمد بن حنبل عن ابنه عبد الله وأبو نعيم فى تاريخ اصفهان والبغوي وغير هؤلاء وكلهم عن نصر على الجهضمي عن على العريضي عن أبيه الإمام جعفر الصادق حدثني ابي جعفر حدثني ابي محمد بن على حدثني ابي على بن الحسين حدثني ابي الحسين حدثني ابي على بن ابي طالب قال أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد الحسن والحسين فقال من أحبني وأحب هذين واباهما وأمهما كان معي فى درجتي يوم القايمة .

وقد ذكر الخطيب البغدادى فى تاريخه هذا الحديث فى ترجمة نصر بن على الجهضمى عن عبد الله أن نصرا لما حدث بهذا الحديث أمر المتوكل بضربه الف سوط فكلمه جعفر بن عبد الواحد فلم يزل به حتى تركه وكذا ورد هذا الحديث فى جمع الفوائد من جامع الأصول ومجمع الزوائد.

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة