الصلاة والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم فى مواطن مختلفة 1

وقال ابن القيم وفى الباب عن ابي بكر الصديق وابن عباس وعائشة رضى الله عنها  قال يعنى ان الله تعالى يثني على نبيكم ويغفر له وأمر الملائكة بالاستغفار له "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56)"[1] اثنوا علبه فى صلاتكم وفى مساجدكم وفى كل موطن وفى خطبة النساء فلا تنسوه .

 

قال صلى الله عليه وسلم إذا قرع احدكم من طهوره فليقل أشهد ان لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ثم ليصل على فإذا قال ذلك فتحت له ابواب الرحمة .

قال ابن القيم هذا حديث مشهور له طرق عن عمر بن الخطاب وعقبه بن عامر وثوبان وأنس رضى الله عنه فى شئ ليس منها ذكر الصلاة إلا فى هذه الرواية اى رواية الاعمش عن ابي وائل عن عبد الله .

وقال صلى الله عليه وسلم من ذكرت عنده فلم يصل على فقد شقي رواه السني عن جابر وفى رواية للطبراني فى الكبير عن الحسين من ذكرت عنده فخطئ الصلاة على خطئ طريق الجنه .

وعن على كرم الله وجهه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البخيل من ذكرت عنده فلم يصل على رواه الترمذى وقال حديث حسن  صحيح .

وعن انس بن مالك رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نسيتم شيئا فصلوا على تذكروه إن شاء الله قال الحافظ وقد ذكرناه من غير هذا الطريق فى كتاب الحفظ والنسيان وكذا فى جلاء الافهام لابن قيم الجوزية .

وعن ابي رافع عن اخيه عبد الله عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غذا طنت أذن احدكم فليصل على وليقل ذكر الله بخير من ذكرني .

 

[1] - سورة الاحزاب الاية 56

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة