حوادث ووقائع مختلفة فى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم2

وعن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب قال كان عمر رضى الله عنه وعثمان يفعلا ن ذلك رواه البخارى وكذا جاء فى الوفا باحوال المصطفى للإمام ابي الفرج عبد الرحمن بن الجوزى وكذا فى جمع الفوائد .

وعن سهل بن سعد أخي بني ساعدة رضى الله عنه ان رجلا من الانصار جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله ارأيت رجلا وجد مع امرآته رجلا ايقتله ام كيف يفعل ؟ فأنزل الله فى شأنه ما ذكر من القرآن من أمر المتلاعنين فقال النبي صلى الله عليه وسلم قد قضى الله فيك وفى امرآتك فتلاعنا فى المسجد وأنا شاهد فلما فرغ قال كذبت عليها يارسول الله إن أمستكتها فطلقها ثلاثا الحديث رواه البخارى .

 

ولابن عمر بن الخطاب رضى الله عنه عند منبر النبي صلى الله عليه وسلم رواه البخارى

وفى فتح البارى واما آثر الشعبي فوصله سعيد بن عبد الرحمن المخزومي فى جامع سفيان من طريق عبد الله بن شبرمه رايت الشعبي جلد يهوديا فى قرية في المسجد وكذا اخرجه عبد الرازق عن سفيان

وفى الفتح ايضا ان الحسن وزراة وإياس بن معاوية كانوا إذا دخلوا المسجد للقضاء صلوا ركعتين قبل ان يجلسوا الخ .وفيه ايضا وكتب عمر بن عبد العزيز الى القاسم بن عبد الرحمن ان لا تقضى فى المساجد فإنه يأتيك الحائض والمشرك

وقال الشافعي احب الى ان يقضى فى غير المسجد لذلك .

وعن البراء رضى الله عنه قال نزلت فينا معشر الانصار اى الآية "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآَخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ"[1] كنا أصحاب نخل فكان الرجل يأتي بالقنو والقنوين فيعلقه فى المسجد وكان اهل الصفة ليس لهم طعام فكان احدهم إذا جاع أتي القنو فيه الشيص والحشف وبالقنو قد انكسر فيعلقه فأنزل الله "وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ"  وفى الصحيحين عن عائشة رضى الله عنها قالت لقد رايت النبي صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه وأنا  انظر الى الحبشة يلعبون فى المسجد حتى اكون انا الذى أسأمه فاقدروا قد الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو إشارة الى طول مده وقوفه .

 

[1] - سورة البقرة الاية 267

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة