زيارة المصطفى وزيارة غيره من الاحياء والاموات 6

وعن ابي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ان رجلا زار أخا له فى قرية أخرى فأرصد الله تعالى على مدرجة ملكا فلما أتي عليه قال اين تريد ؟ قال اريد أخا لى فى هذه القرية قال هل لك عليه من نعمة تربها عليه ؟ قال لا غير أني احببته فى الله تعالى قال فإني رسول  الله إليك بأن الله قد احبك كما أحببته فيه رواه مسلم وعن ابي هريرة رضى لا له عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عاد مريضا او زار اخا له فى الله نادي مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا رواه الترمذى وقال حديث حسن وفى بعض النسخ غريب .

 

وقال صلى الله عليه وسلم من زار ابويه او احدهما فى كل جمعه غفرله وكتب برا اخرجه الحكيم الترمذى والطبراني .

وزرات عائشة قبر اخيها عبد الرحمن فلما اعترضها عبد الله قالت نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيارة القبور ثم امر بها رواه الامام احمد وابن ماجه .

وتقدم قول عائشة رضى الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم كيف اقول يارسول الله تعني فى زيارة القبور الحديث فى باب سماع الموتي .

وعن ابي مويهبة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم من جوف الليل فقال ياأبا مويهبه إني قد امرت ان استغفر لاهل البقيع فانطلق معي أهـ من الوفا .

وأما حديث لعن الله زائرات القبور ومثله فخاص للنوح والندب المحرمين وجاء فلى حديث اخر لفظ لعن الله زوارات الحديث وزراورات لفظ يفيد الاكثار من الزيارة والافراط منها حتي يؤدي الى ضياع الحقوق الواجبة كالصلاة والامور الزوجية الواجبة .

وقال ابن حجر فى فتاويه ولا تترك الزيارة لما يحصل عندها من منكرات ومفاسد كاختلاط الرجال بالنساء وغير ذلك لان القربات لا تترك بمثل ذلك بل على الانسان فعلها وانكار البدع بل وازالتها إن امكن أهـ من الفتح الرحمانى من فتاوي السيد ثابت ابى المعاني لمولانا الشيخ حامد الفرغاني نزيل المدينة المنورة وفى سبل السلام للامام الصناعني عن ابي هريرة ان رسول الله صلى عليه وسلم لعن زائرات القبور اخرجه الترمذي وصححه ابن حبان وقال الترمذى بعد اخراجه هذا حديث حسن وفى الباب عن ابن عباس وحسان رضى الله عنه وقد قال بعض اهل إن هذا كان قبل ان يرخص النبي صلى الله عليه وسلم فلما رخص دخل فى رخصته الرجال والنساء وقال بعضهم إنما كره زيارة القبور للنساء لقله صبرهن وكثره جزعهن ثم ساق فى سنده ان عبد الرحمن ابن بكر توفى ودفن فى مكة واتت عائشة قبره ثم قالت :

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة