زيارة المصطفى وزيارة غيره من الاحياء والاموات

اجمع العلماء على ان زيارة النبي القرشي ابي القاسم محمد بن عبد الله ابن عبد المطلب خاتم الانبياء والمرسلين صلوات الله وسلامة عليه وعليهم اجمعين مستحبة مندوبة من اعظم القروبات وانجح المساعي قريبه من الواجب عقلا ونقلا فى حق من كان له سعه وقدره

وقال من حديث ابن عمر رضى الله عنه مرفوعا من جاءني زائرا لا تعمله إلا زياتي كان حقا على ان اكون له شفيعا يوم القيامة وفى آخر لا ينزعة إلا زياتي وفى آخر لا يهمه إلا زيارتي اخرجه الحافظ البغدادى وابن السكن والطبراني والدارقطني والحافظ ابن عساكر والخطيب الشربيني فى مغني المحتاج شرح المنهاج وابو بكر المقري وغيرهم .

 

وعن ابن عمر رضى الله عنه ايضا مرفوعا من حج فزار  قبرى بعد وفاتي كان كمن زارني فى حياتى اخرجه الحافظ عبد الرازق الصنعاني والحافظ ابو يعلى وابو القايم البغوي والحافظ ابن عدي والدارقطني والبيهقي وابن عساكر وابن الجوزى فى كتابه الدرة الثمينة فى اخبار المدينة والحافظ جلال الدين السيوطي فى الجامع الكبير والشوكانى فى نيل الاوطار والطبرانى فى الكبير كما فى خلاصة الوفا للمسهودي

وعن ابن عمر رضى الله عنه مرفوعا من حج البيت ولم يزرني فقد جفاني اخرجه الحافظ ابن حبان وابن عدي والدارقطني وتقى الدين السبكي والشوكانى فى نيل الاوطار ذكر ابن تيمية فى اقتضائه رواية ابي الدنيا فى كتاب القبور عن أنس بن مالك رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من زارنى بالمدينة محتسبا كنت له شفيعا وشهيدا يوم القيامة

وعن ابن عمر رضى الله فى لفظ القاضى انه اى ابن عمر كان إذا قدم من سفر دخل المسجد فقال السلام عليك يارسول الله السلام على ابي بكر وبصلى ركعتين وفى لفظ اخر انه إذا قدم من سفر صلى سجدتين فى المسجد ويستدبر القبلة ثم يسلم على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يسلم على ابي بكر وعمر رضى الله عنهما نقل ذلك شمس الدين السخاوي فى كتابه القول البديع فى الصلاة على الحبيب الشفيع

وعن حاتم بن وردان قال كان عمر بن عبد العزيز يوجه البريد من الشام قاصدا المدينة ليقرئ النبي صلى الله عليه وسلم عنه السلام اخرجه البيهقي فى الشعب وكذا فى القول البديع للسخاوى

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة