الذكر بعد الصلاة وفى اوقات اخرى سرا وجهرا1

وعن ابي سعيد الخدرى رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل اي العبادة افضل درجة عند الله يوم القيامة قال الذاكرون الله كثيرا قلت يارسول الله ومن الغازي سبيل الله قال لو ضرب بسيفه فى الكفار والمشركين حتى ينكسر ويختصب دما لكان الذاكرون الله كثيرا افضل منه رواه الترمذى .

وعن ابي هريرة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله وملائكته يطوفون في الطرق يلتمسون اهل الذكر فإذا وجدوا قوما يذكرون الله عز وجل تنادوا هلموا الى حاجاتكم فيحفونها بأجنحتهم الى السماء الدنيا فيسألهم ربهم

 

وهو اعلم ما يقول عبادى قال يقولون يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك فيقول هل رأوني ؟ فيقولون لا والله ما رأوك فيقول كيف لو رأوني ؟ قال يقولون لو رأوك كانوا اشد لك عبادة وأشد لك تمجيدا واكثر لك تسبيحا فيقول فماذا يسالون ؟قال يقولون يسألونك الجنة قال يقول وهل رأوها ؟ قال يقولون لا والله يارب ما رأوها  قال يقول كيف لو رأوها قال يقولون لو انهم رأوها كانوا اشد عليها حرضا واشد لها طلبا واعظم فيها رغبه قال فيهم يتعوذون ؟ قال يتعودون من النار قال فيقول وهل رأوها ؟قال يقولون لا والله ما رأوها فيقول كيف لو رأوها قال كانوا أشد منها فرارا واشد لها مخالفة قال فيقول فاشهدكم أني قد غفرت لهم قال فيقول ملك من الملائكة فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة قال هم الجلساء لا يشقي جليسهم متفق عليه وفى رواية لمسلم قل يقول فيهم عبد خطاء إنما جاء فجلس معهم فيقول وله غفرت هم القوم لايشقى جلسيهم .

وعن ابي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم إن لله سيارة من الملائكة إذا مروا بحلق الذكر قال بعضهم لبعض اقعدوا فإذا دعا القوم أمنوا على دعائهم فإذا صلوا على النبي صلى الله عليه وسلم صلوا معهم حتى يفرغوا ثم يقول بعضهم لبعض طوبي لهؤلاء يرجعون مغفورا لهم رواه مسلم

وذكر الطبرسي صاحب مجمع البيان ان معاذا سال رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الاعمال احب الى الله عز وجل قال صلى الله عليه ولم يامعاذ إن السابقين يستسهرون بذكر الله عز وجل ومن أحب أن يرفع فى رياض الجنة فليكثر من ذكر الله عز وجل

وقال صلى الله عليه وسلم الدعاء مخ العبادة رواه الترميذى

وعن ابن عمر رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قالوا وما رياض الجنة يارسول الله قال حلق الذكر فإن الله تعالى سيارة من الملائكة يطلبون حلق الذكر فإذا اتوا عليهم حقوا عليهم وفى صحيح مسلم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على حلقة من اصحابة فقال ما اجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا للإسلام ومن به علينا قال فاخبرني الله ما احلسكم إلا ذالك ؟ أما إني استحلفكم تهمه لكم ولكنه أتاني جبريل فأخبرني ان الله تعالى يباهي بكم الملائكة

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة