الله ورسوله اعلم

وروى الإمام احمد والترمذي والنسائي عن ابي هريرة رضى الله عنه قال قرا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الاية " يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا"  ([1])

 قال اتدرون ما أخبارها ؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها أن تقول عمل كذا ويوم كذا فهذه أخبارها قال الترمذي حديث حسن صحيح غريب كما في تفسير ابن كثير

 

وفيه أيضا عن ابي بكر عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الزمان قد استدر كهيئة يوم خلق السموات والارض الستة أثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بن جمادي وشعبان أي شهر هذا ؟ قلنا الله ورسوله أعلم فسكت حتي ظننا أنه سيسميه بغير أسمه قال أليس ذو الحجة ؟ قلنا بلى فأي يوم هذا ؟ أليس يوم النحر ؟ قلنا بل قال : فإن دمائكم واموالكم – قال محمد : واحسبة قال واعراضكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهر كم هذا الحديث.

وعن معاذ بن جبل قال بينما أنا رديف النبي صلى الله عليه وسلم بيني وبينه إلا أخبره الرجل فقال يامعاذ قلت لبيك يارسول أله وسعديك ثم سار ساعة فقال : يمعاذ قلت لبيك يارسول الله وسعديك قال  هل تدري ماحق الله على عباده ؟ قلت الله ساعة قال ثم قال هل تدري  ماحق العباد على الله إذا فعلوه ؟ قلت الله ورسوله له أعلم قال حق العباد ألا يعذبهم رواه البخارى في صحيحة .

عن أبي ذر رضى الله عنه قال دخلت المسجد ورسوله الله صلى الله عليه وسلم جالس فلما غربت الشمس قال : يا أبا ذر هل تدري أين تذهب هذه؟ قال : قلت الله ورسوله أعلم  قال فإنها تذهب تستأذن في السجود فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئيت فتطلع من مغربها ثم قرأ " ذلك مستقر لها " في قراءة عبد الله – رواه البخاري في صحيحة.

 

[1]) )- سورة الزلزله 4

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة