وعن أبي يعلى شداد بن أوس رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله كتب الإحسان على كل شئ  فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم  شفرته وليرح ذبيحته رواه مسلم.

 

عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه أن رجلا قال يارسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني وأحسن  إليهم ويسئون إلي وأحلم عنهم ويجهلون على فقال " لئن كما قلت فكأنما تسفهم المل ولا يزال معك من اله ظهيرا عليهم ما دمت على ذلك رواه مسلم "

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه قال أقبل رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى قال " فهل لك من والديك أحد حي ؟ قال : نعم بل كلاهما قال فتتبتغي الأجر من الله تعالى ؟ قال نعم قال : فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما متفق عليه وهذا لفظ مسلم .

قال الحافظ محمد صديق الغماري رحمة الله تعالى "أما اول الطريقة فلتعلم أن الطريقة أسسها الوحي السماوي في جملة ما أسس من الدين المحمدي إذ هي بلا شك مقام الإحسان الذي هو أحد أركان الدين الثلاثة التى جعلها النبي صلى الله عليه وسلم بعد ما بينها واحدا دينا بقوله " فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم " وهو الإسلام والإيمان والإحسان فالإسلام طاعة وعبادة والإيمان نور وعقيدة والإحسان مقام مراقبة ومشاهدة أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ثم قال رحمة الله تعالى "فإنه كما في الحديث عبارة عن الأركان الثلاثة فمن أحل بهذا المقام الإحسان الذي هو الطريقة فديته ناقص بلا شك لتركه ركنا من أركانه فغاية ما تدعو إليه الطريقة هو مقام الإحسان بعد تصحيح الإسلام والإيمان الانتصار لطريقة الصوفية .

وقال الإمام السيد احمد الرفاعي قدس الله سره هذا الدين الجامع باطنه لب ظاهره وظاهره ظرف باطنه لولا الظاهر لما يطعن  ولولا الباطن لما كان ولما  صح القلب لايقوم بلا جسد بل لولا الجسد لفسد والقلب نور الجسد هذا العلم التصوف نيته وطهارة طويته وقتلت وسرقت وزنيت وأكلت الربا وشربت الخمر وكذبت وتكبرت واغلظت القول فما الفائدة من نيتك وطهارة قلبك؟ وإذا عبدت الله وتعففت وصمت وصدقت وتواضعت وابطن قلبك الرباء والفساد فما الفائدة من عملك ؟ اي حال باطنه للمسلم لم يأمر ظاهر الشرع بعملها ؟ أي حالة ظاهرة لم يأمر الشرع بإصلاح الباطن لها ؟

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة