مذهب مزدك

  • مذهب مزدك:

يري مزدك ان العالم يسوده الشر والحقد والظلم والبغضاء والحسد والخبث والفسق ولابد ان يغيره إلى عالم كله خير ومحبة وقد حدث بذلك للعالم بسبب:

 

  • الملكية الفردية " الخاصة
  • الزاوج
  • الفوارق بين أيناء المجتمع .

والوسيلة إلى تغيير العالم عنده كما يري هي القضاء على السباب الثلاثة المذكورة سابقا ولذلك فإن مذهبه بلغي الملكية الفردية ويحرم الزواج وبالتالى فإنه يقول بشيوعية المال والنساء وقد دخل في مذهبه هذا المحرمون والأراذل والسفلة والمنحطون والفقراء حتي كث أتباعه المزدكيون وكانوا يدخلون على الرجل في بيته فيأخذون نساءه وماله .

فحدث هم عظيم وغير كبير وبخاصة عند النبلاء والأثرياء [1]حتي إنه يوم من الأيام أخذ ودخل على الملك قباز المزدكي وطلب زوجته ام أبنه : انوشروان لكي يطبق المذهب على الملك فحاول منعه وفى النهاية تقدم ابنها انوشروان وقبل قدمي مزدك فاكتفي بهذا وتركها .

 

[1] - الملل والنحل- تعليق احمد فهمي- دار الكتب العلمية بيروت 2/276 والغلو والفرق الغالية في الحضارة الإسلامية – د . عبد الله سلوم – دار الحرسة ، ص 25 ، رشدي عليان . ص 138 واغاثة اللهفان تعليق مجدي فتحي. دار الحديث بالقاهرة  ص 606

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة