إنشاد الشعر إمام حضرة الرسول صلى الله عليه وسلم ومسجده الشريف8

بالصياح عولوا علينا

فقال صلى الله من هذا السائق ؟

قالوا عامر بن الاكوع فقال يرحمة الله فقال رجل من القوم وجبت يانبي الله لولا متعنا به الحديث رواه البخارى

وقال ابن حجر فى فتحه ومحصله ان الحداء بالرجز والشعر لم يزل يفعل فى  الحضرة النبوية وربما التمس ذلك وليس هو إلا أشعار توزن باصوات طيبه والحان موزونة وكذلك الغناء اشعار موزونة تؤدي باصوات مستلذه والحان موزونه

وكان صلى الله عليه وسلم كما قالت عائشة رضى الله عنها يتمثل من شعر ابن رواحة وفى بناء المسجد فيقول ابن رواحة بن يقول افلح من يعالج المساجدا فيقولها رسول الله صىلى عليه وسلم ابن رواحة يتلو القرآن قائما وقاعدا فيقولها رسول الله صلى الله عليه وسلم أهـ من فتح البارى

 

وعن جابر بن سمرة قال جالست النبي صلى الله عليه وسلم اكثر من مائة مرة فى المسجد مع اصحابة يتناشدون الشعر وربما تذاكروا امر بالجاهلية فيبتسم النبي صلى الله عليه وسلم معهم رواه الطبراني وابن جرير .

وروى ابن ابي شيبه ان عبد الله بن رواحة كان يقول وهم يبنون مسجد قباء افلح من يعالج المساجد فقال رسول الله صلى عليه وسلم المساجد فقال عبد الله ويقرأ القرآن قائما وقاعدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقاعدا فقال عبد الله ولا يبيت الليل عنه راقدا فقال رسول الله صلى عليه وسلم راقدا أهـ من الوفاء للسمهودي .

وفى جمع الفوائد عن البراء ان النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم قريظة لحسان اهج المشركين فإن جبريل معك .

وفيه عن عائشة رضى الله عنها استأذن حسان النبي صلى الله عليه وسلم فى هجاء المشركين فقال كيف بنسي قال لاسئلنك منهم كما تسل الشعرة من العجين

وفيه وفى رواية قال حسان يارسول الله ائذن لى فى ابي سفيان قال كيف بقرابتي منهم قال والذى اكرمك لاسئلنك منهم كما تسل الشعرة من الخمير قال حسان وإن سنام المجد من آل هاشم الخ وقد تقدم .

وفيه ايضا عن عمرو بن مسلم الخزاعي عن أبيه كنت عند النبي صلى الله عليه

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة