إنشاد الشعر إمام حضرة الرسول صلى الله عليه وسلم ومسجده الشريف4

وأنشد حسان بن ثابت رضى الله عنه امام الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الابيات :

 هام الشجي فدمع العين ينحدر        سحا على وجنته هاطل در

وجدا بسلمى وقد شط المزار بها      وغيرتها النوى فى صرفها غير

غبراء واضحة الخدين خرعبة        ما عابها اود منها ولا قصر

كأن ريقتها من بعد رقدتها            مسك يداف بخمر حين يعتصر

فدع سليمة إذ شط المزار بها          واصرف مديحك فيمن فيه تفتخر

انت الرسول وقل ياخير منتخب      ومن بطلعته يستنزل المطر

 

الابيات نقلا عن بهجة المحافل للامام الفقيه عماد الدين يحي بن أبي بكر العامري وفيه أنشد زهير بن صرد الجمشي السعدى امام الرسول صلى الله عليه وسلم

أمنن علينا رسول الله فى كرم                 فإنك المرء نرجوه وننتظر

أمنن علي بيضه قد عاقها قدر                مشتت سمها فى دهرها غير 

ياخير طفل ومولد ومنتخب           فى العالمين إذا ما حصل البشر

إن لم يداركهم نعم تنشرها             ياراجح الناس حلما حين يختبر

وأنشد كعب بن زهير قصيدته المشهورة فى المسجد أمام حضرة النبي كما فى سيرة ابن هشام وفى الوفا بأحوال لابي الفرج عبد الرحمن بن الجوزي وقال كعب شعره :

بانت سعاد فقلبي اليوم مبتول         متيم إثرها لم يفد مكبول

وما سعاد غداة البين إذا رحلوا        إلا أغن غضيض الطرف مكحول

هيفاء مقبله عجزاء مدبرة             لا يشتكي قصر منها ولا طول

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة