ماهى الاسباب المقوية للحب

ماهى الاسباب المقوية للحب ؟؟

اعلم ان اسعد الناس حالا فى الآخرة أقواهم حبا لله تعالى وما اعظم نعيم المحب إذا أقبل على محبوبه ولا يحصل ذلك إلا بسببين :

انقطاع علائق الدنيا فيقدر ما يتعلق  القلب بغير الله ينقبض حب الله ولذلك قال الحبيب من قال لا إله إلا الله مخلصا داخل الجنة قيل وما إخلاصها قال تحجزه عما حرم الله .[1]

 

ومعني الاخلاص ان يخلص قلبه مما سوي الله فلا يبقي فيه إلا الله فيكون الله محبوب قلبه ومعبود قلبه ومقصود قلبه فقط ومن كان هذا حاله فالدنيا له كالسجن لانها مانعه له عن لقاء حبيبه وموته خلاص من هذا السجن فما حال من ليس له إلا محبوب واحد وقد طال شوقه له وسبيل قطع الدنيا من القلوب لزوم الصبر بقيود الخوف والرجاء فما ذكره من قبل فى مراتب اليقين إلا لأنه يوصلنا الى هذه الدرجة وهي حب الله كما ينبغي

 

[1] -الراوي زيد بن أرقم إسناده حسن المحدث العراقي المصدر تخريج الاحباء الصفحة رقم 3/98

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة