ماهى حقيقة المحبة

ماهى حقيقة المحبة ؟؟؟

الانسان عبد للاحسان وقد جبلت القلوب على حب من أحسن اليها وبغض من أساء إليها فإطالة النظر والتفكر فى معرفه الله سبحانه  وتعالى سينكشف له اسرار ولو الشئ اليسير فإنه يصادف فى قلبه من الفرح ما يكاد يطير به وهذا لا يدركه إلا من ذاقة ا ان معرفة الله تعالى الذ الاشياء ولا لذه فوقها ولهذا قال ابو سليمان ان لله عباد لا يشغلهم عنه خوف نار ولا رجاء جنة فكيف تشغلهم الدنيا عن الله ؟

وعن على بن الموفق قال : رأيت فى النوم كأني أدخلت الجنة فرأيت رجلا قاعدا على مائدة وملكان عن يمينه وشماله يلقمانه من جميع الطيبات وهو يأكل ورأيت رجلا قائما على باب الجنة يتصفح وجوه الناس فيدخل بعضا  ويرد بعضا قال ثم جاوزتهما الى حديقة القدس فرأيت فى سرادق العرش رجلا قد شخص ببصره ينظر الى الله تعالى لا يطرف فقلت لرضوان من هذا ؟قال معروف المرخي عبد الله لا خوفا من ناره ولا شوقا الى جنته بل حبا له فأباحة النظر إليه إلي يوم القيامة

 

ثلاث من كن وجد حلاوة الإيمان من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ومن أحب عبد لا يحبه إلا لله ومن يكره أن يعود فى الكفر بعد إذ أنقذه الله كما يكره ان يلقى فى النار [1]

أحبو الله لما يغذوكم من نعمه واحبوني بحب الله وأحبوا اهل بيتى بحبي [2]

قال الله تعالى "اععدت لعبادى الصالحين وما لا عين رأت ولا إذن سمعت ولا خطر على قلب بشر فاقروا إن شئتم فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة عين [3]

وقال الثورى لرابعة ما حقيقة إيمانك ؟

قالت ما عبدته خوفا من نارة ولا حبا فى جنته فأكون كالأجير السوء ولعلها أردات بحب الهوى حب الله لاحسانه إليها والحب لما هو أهل له الحب لجماله وجلاله الذى انكشف لها ولذة مطالعة جمال الربوبية التى عبر عنها الحبيب حاكيا عن ربه وقد تعجل هذه اللذات فى الدنيا لمن انتهي صفاء  قلبه الى الغاية ولذلك قال بعضهم اني اقول يارب فأجد ذلك على قلبي اثقل من الجبال لان النداء يكون من وراء حجاب وهل رأيت جليسة ينادى جلسيه ؟

 

[1] - الراوي انس بن مالك خلاصة الدرجة صحيح المحدث البخارى المصدر الجامع الصحيح

[2] - الراوي عبد الله بن عباس خلاصة الدرجة حسن غريب المحدث الترمذى المصدر سنن الترمذى صفحة رقم 3789

[3] - الراوي ابو هريرة خلاصة الدرجة صحيح المحدث البخارى المصدر الجامع الصحيح الصفحة رقم 3344

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة