وماهو ستار الاسباب ؟

وماهو ستار الاسباب ؟

لو انكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا اى ان العمل بالاسباب مطلوبة حتى من الطير فكيف بك يا من فضله الله على كافة مخلوقاته وللتوضيح نأخذ مثال شكوى الصحابة من قلة الماء واحتياجهم للوضوء انظروا الى الحبيب كيف أقام ستار الاسباب اولا طلب الماء القليل ثم وضع فيه يده الشريفه ودعا الله فنبع الماء من بين اصابعه الشريفه وشرب الجميع وتوظأ وكذلك لمريم الصديقة حين جاءها المخاض وهي تسند بظهرها الى جزع النخلة فطلب الله منها ان تهز الجزع بيدها كستار مادى مع توكلها  المطلق عليه سبحانه كستار

 

معنوي وإبراهيم عليه السلام قال الله تعالى " وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ"[1] كيف وهو فى صحراء جرداء ولا احد يسمعه فقال تعالى يا إبراهيم عليك التناد وعلينا البلاغ

" أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ"[2]

حتى الطير وهو يهز بجناحيه لكي يطير عليه وقت يتعب فيفرد جناحه بلا تحريك لها من الذى يمسكه وهو يستريح فإن قلت ولماذا يبدأ بالاسباب المادية لتكون ستار لان الاسباب المادية يشترك فيها المؤمن وغير المؤمن فهي متاحة للجميع المسلم والكافر ولو كان العكس لحرم الكافر من العيش ثم لا يأخذ فرصه للتعرف على الله وتوحيده .

وخلاصة ذلك كله ان الاسباب ضرورية لحصول النتائج فللاسباب المعنوية على المؤمن وعلى قدر إيمانه وإخلاصة تكون متى يكتب عقد توكيل عند شده الثقة بفلان اما انا الاوان الى ان تعقد عقد توكيل مع الله حسبى الله ولا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

 

[1] - سورة الحج الاية 27

[2] - سورة الملك الاية 19

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المزيد في هذه الفئة

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة