الإسلام دين المفكرين2

  • فولتير وعقيدة التوحيد:


أما المثال الثاني فمن فكر الفيلسوف الفرنسي " فولتير " الذي تزعم الدعوة في عصره إلى عقيدة التوحيد بعد ما توفر أمداً طويلاً في دراسة العهدين القديم والجديد وبعد ما استبطن حصائل الفلسفة الإنسانية عن الخالق.. لقد انتهت به سياحته العقلية إلى الإعجاب بالإسلام ، وأودع إعجابه هذا في كثير من كتاباته ، وأختار هنا شاهدين من مدارستي الأخيرة له : 



الشاهد الأول : من كتابه " يقين أسانيد الإسلام " فقد لفت نظري في أثناء هذه المدارسة مع الصديق المترجم أن المؤلف وضع آية منقولة عن السورة " 77 " تحت عنوان الكتاب معناها " بماذا يؤمنون بعد ذلك " ؟ يراها القارئ على غلاف الكتاب. 

قلت للصديق المترجم : انتظر، السورة السابعة والسبعون هي سورة المرسلات ، والآية التي يشير إليها هي قوله تعالى : (فبأي حديث بعده يؤمنون) . وهو معنى تكرر فى السورة الخامسة والأربعين، سورة الجاثية: (تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون). 

وفولتير فيلسوف ساخر ، وقد أدار محاوراته على ألسنة أبطال اخترعهم ، ومن الطريف أنه خلق شخصية وهمية لشيخ اسمه علي جير بر عميد كلية الإلهيات بأدرنة ـ وكانت يوم ذاك عاصمة إسلامية ـ وعضو أكاديمية العلوم بسمرقند ، ولم تكن يوم ذلك مستعمرة روسية. 

ويقول فولتير لقرائه المسيحيين : كيف تحقرون كتاباً يدعو إلى الفضيلة والزكاة والرحمة؟. كتاباً يجعل الرضوان الأعلى جزاء لمن يعملون الصالحات وتتوفر فيهم الكمالات الذاتية. إن الذين يهاجمون القرآن لم يقرؤوه قطعاً..!

أما الشاهد الثاني فننقله من القاموس الفلسفي لفولتير طبعة سنة 1822 م الجزء السادس ص4 وهو يصف أتباع محمد ، ويرد التهم الموجهة إلى الإسلام بأنه دين مادي.

إسمع إليه يقول لكارهي الإسلام ومهاجميه : " قوامها الشهوات المادية، في حين أنها أبعد ما تكون عن هذا الوصف. لقد خدعتم في هذه الناحية كما خدعتم في نواح أخرى عديدة.

" أيها الأساقفة والرهبان والقسس، إذا فرض عليكم قانون يحرم تناول الطعام من الرابعة صباحاً حتى العاشرة مساء في شهر يوليو ـ أي في وقدة الصيف ـ عندما يحل الصيام في هذا الشهر.. إذا حرم عليكم لعب الميسر وإلا استهدفتم للعنة الله.. إذا حرم عليكم شرب الخمور والأنبذة تحت التهديد بالجزاء نفسه.. إذا فرض عليكم الحج في صحراء محرقة.. إذا فرض عليكم إعطاء 2.5% من مالكم للفقراء.. إذا كنتم تتمتعون بزوجات تبلغ ثماني عشرة زوجة أحياناً فجاء من يحذف أربع عشرة من هذا العدد.. هل يمكنكم الادعاء مخلصين بأن هذه الشريعة شريعة لذات وجنس.؟ ".

ثم يقول فولتير مشيراً إلى الهزائم التي وقعت بالمسلمين على عهده : " إن المسيحيين الآن يتفوقون على المسلمين فى ميادين شتى ، وقد انتصروا عليهم مؤخراً ما بين سنة 1769وسنة 1773 (مشيراً إلى الحروب التي نشبت بين الأتراك والأوربيين) لكن الأمر لا يدعو إلى الإسراف والتهور فى النقد الظالم للإسلام نفسه ، لكن الافتراء على المسلمين أسهل لديكم من استرداد البلاد التي فتحوها. ".

ويقول " فولتير": " إنني أمقت الافتراء ولا أقبل إلصاق التهم بالأتراك رغم كراهيتي لهم. إنني أكرههم لسوء معاملتهم للنساء، ولأنهم يحاربون الفن.. ".

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة