القواعد والأسس التي تم عليها رسم المصحف الشريف

القواعد والأسس التي تم عليها رسم المصحف الشريف

 

وللمصحف العثماني قواعد في خطه ورسمه حصرها علماء الفن في ست قواعد وهي الحذف والزيادة والهمز والبدل والفصل والوصل وما فيه قراءتان فقرئ على إحداهما. وهاك شيئا عنها بالإجمال ليكون الفرق بينها وبين مصطلح الخطوط في عصرنا على بال منك:- القاعدة الأولى :قاعدة الحذف: خلاصتها أن الألف تحذف من ياء النداء نحو {يَا أَيُّهَا النَّاسُ} ومن ها التنبيه نحو {هَا أَنْتُمْ} ومن كلمة نا إذا وليها ضمير نحو {أَنْجَيْنَاكُمْ}([1])  ومن لفظ الجلالة {اللَّهِ} ومن كلمة {إِلَهَ} ومن لفظي {الرَّحْمَنِ وَسُبْحَانَ} وبعد لام نحو كلمة {خَلائِفَ} وبين اللامين في نحو {الْكَلالَةِ} ومن كل مثنى نحو {رَجُلانِ} ومن كل جمع تصحيح لمذكر أو لمؤنت نحو {سَمَّاعُونَ} {الْمُؤْمِنَاتِ} ومن كل جمع على وزن مفاعل وشبهه نحو الْمَسَاجِدِ {وَالنَّصَارَى} ومن كل عدد نحو {ثَلاثَ} . ومن البسملة ومن أول الأمر من سأل وغير ذلك إلا ما استثني من هذا كله فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

وتحذف الياء من كل منقوص منون رفعا وجرا نحو {غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ}

ومن هذه الكلمات {وَأَطِيعُونِ, وَاتَّقُونِ, وَخَافُونِ, فَارْهَبُونِ, فَأَرْسِلُونِ, فَاعْبُدُونِ} إلا ما استثني فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.. وتحذف الواو: إذا وقعت مع واو أخرى في نحو: {لا يَسْتَوُونَ}, {فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ} . وتحذف اللام: إذا كانت مدغمة في مثلها نحو: الليل والذي إلا ما استثني أيضاً فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

وهناك حذف لا يدخل تحت قاعدة كحذف الألف من كلمة مالك وكحذف الياء من إبراهيم وكحذف الواو من هذه الأفعال الأربعة: ويدعو الإنسان ويمحو الله الباطل يوم يدعو الداع سندعو الزبانية.

القاعدة الثانية : قاعدة الزيادة. هي أن الألف تزاد بعد الواو في آخر كل اسم مجموع أو في حكم المجموع نحو: { ملاقوا ربهم } {بنوا إسرائيل} أولوا الألباب وبعد الهمزة المرسومة واوا نحو {تَاللَّهِ تَفْتَأُ} فإنها ترسم هكذا: تالله تفتؤا. وفي كلمات (مائة ومائتين والظنون والرسول والسبيل) في قوله تعالى: {وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا}([2]) . {وَأَطَعْنَا الرَّسُولا} . {فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا}([3]) .

وتزاد الياء في هذه الكلمات: {نَبَأَ, آنَاءَ, مِنْ تِلْقَاءِ, بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ, بِأَيْدٍ} من قوله تعالى: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ}([4])وتزاد الواو في نحو {أُولُو, أُولَئِكَ, أُولاءِ, أُولاتِ}

 . القاعدة الثالثة: قاعدة الهمز: وهي أن الهمزة إذا كانت ساكنة تكتب بحرف حركة ما قبلها نحو {ائْذَنْ, اؤْتُمِنَ, الْبَأْسَاءِ} إلا ما استثني. أما الهمزة المتحركة فإن كانت أول الكلمة واتصل بها حرف زائد كتبت بالألف مطلقا سواء أكانت مفتوحة أم مكسورة نحو {أَيُّوبَ, أُولُو, إِذَا, سَأَصْرِفُ, سَأُنْزِلُ, فَبِأَيِّ} إلا ما استثني. فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

 وإن كانت الهمزة وسطا فإنها تكتب بحرف من جنس حركتها نحو {سَأَلَ, سُئِلَ, تَقْرَؤهُ} إلا ما استثني فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

وإن كانت متطرفة كتبت بحرف من جنس حركة ما قبلها نحو {سَبَأٍ, شَاطِئِ, لُؤْلُؤٌ} إلا ما استثني فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

 وإن سكن ما قبلها حذفت([5]) نحو {مِلءُ الْأَرْضِ, يُخْرِجُ الْخَبْءَ} إلا ما استثني. فجاء مكتوباً على القواعد الإصطلاحية.

القاعدة الرابعة قاعدة البدل: خلاصتها أن الألف تكتب واوا للتفخيم في مثل الصلاة والزكاة والحياة إلا ما استثني وترسم ياء إذا كانت منقلبة عن ياء نحو {يَتَوَفَّاكُمْ يَا حَسْرَتَى يَا أَسَفَىْ} . وكذلك ترسم الألف ياء في هذه الكلمات: {إِلَى, عَلَى, أَنَّى -بمعنى كيف- مَتَى, بَلَى, حَتَّى, لَدَى} ما عدا {لَدَى الْبَابِ}([6]) في سورة يوسف فإنها ترسم ألفا.

وترسم النون ألفا في نون التوكيد الخفيفة وفي كلمة إذن.

وترسم هاء التأنيث تاء مفتوحة في كلمة {رَحْمَتَ} في سورة البقرة والأعراف وهود ومريم والروم والزخرف. وفي كلمة نعمة {نِعْمَتَ} في سورة البقرة([7]) وآل عمران([8]) والمائدة([9]) وإبراهيم([10]) والنحل([11]) ولقمان([12]) وفاطر([13]) والطور([14]). وفي كلمة {لَعْنَةُ اللَّهِ} . وفي كلمة معصية بسورة قد سمع([15]). وفي هذه الكلمات(شجرة): { إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ }، قرت{ قُرَّةُ عَيْنٍ  }، (جنة){ جنت نعيم } بقية الله وفي كلمة امرأة أضيفت إلى زوجها نحو امرأة {أمرأت عمران } امرأة {أمرأت نوح } وفي غير ذلك.

. القاعدة الخامسة:قاعدة الوصل والفصل: خلاصتها أن كلمة أن بفتح الهمزة توصل بكلمة لا إذا وقعت بعدها. ويستثنى من ذلك عشرة مواضع. منها: {أن لا تقولوا} { أن لا تعبدوا إلا الله}.

وكلمة من توصل بكلمة (ما) إذا وقعت بعدها. ويستثنى {مِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ} في النساء والروم([16]) و {مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ} في سورة المنافقين([17]).

 وفي كلمة وكلمة من توصل بكلمة من مطلقا.

وكلمة عن توصل بكلمة ما. إلا قوله سبحانه {عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ}([18]) . وكلمة إن بالكسر توصل بكلمة ما التي بعدها إلا قوله سبحانه: {وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ} . ([19]) وكلمة أن بالفتح توصل بكلمة ما مطلقا من غير استثناء.

وكلمة كل توصل بكلمة ما التي بعدها إلا قوله سبحانه {كُلَّ مَا رُدُّوا إِلَى الْفِتْنَةِ}([20]) , {مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ}([21])

وتوصل كلمات {نِعِمَّا, ورُبَمَا, وكَأَنَّمَا, وَيْكَأَنَّهُ} ونحوها.

القاعدة السادسة :قاعدة ما فيه قراءتان: خلاصتها أن الكلمة إذا قرئت على وجهين تكتب برسم أحدهما كما رسمت الكلمات الآتية بلا ألف في المصحف وهي: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}([22]),{ يُخَادِعُونَ اللَّهَ}([23]), {وَوَاعَدْنَا مُوسَى}([24]), {تُفَادُوهُمْ}([25]) ونحوها وكلها مقروءة بإثبات الألف وحذفها. وكذلك رسمت الكلمات الآتية بالتاء المفتوحة وهي قوله تعالى {غيابة الجب}([26])، { أنزل عليه آية} في العنكبوت([27]) {ثمرة من أكمامها}([28]) في فصلت {وهم في الغرفة آمنون}في سبأ([29]). وذلك لأنها جمعاء مقروءة بالجمع والإفراد. وغير هذا كثير وحسبنا ما ذكرناه للتمثيل والتنوير.

 

[1] )كل هذه الأمثلة ترسم بدون ألف هكذا-أنجيناكم-الله – إله –الرحمن.... إلخ

[2] )سورة الاحزاب الأية 10

[3] )سورة الأحزاب الآية 66-67

[4] )سورة الزاريات الآية47

[5] )اي حذفت من الحرف ورسمت مفرده

[6] )سورة يوسف الأية 25

[7] )سورة البقرة الأية 231

[8] )سورة آل عمران الآية103

[9] )سورة المائدة الآية11

[10] )سورة ابراهيم الآيات 28 ،34

[11] )سورة النحل الآيات 72 ، 83 ، ،114

[12] )سورة لقمان الآية31

[13] )سورة فاطر الآية3

[14] )سورة الطور الآية29

[15] )سورة المجادلةالآية 9

[16] )سورة النساء الآية 25 والروم الآية 28

[17] )سورة االمنافقون الآية 10

[18] )سورة الاعراف الآية 166

[19] )سورة الرعد الآية 40

[20] )سورة النساء الآية 91

[21] )سورة ابراهيم الآية 34

[22] )سورة الفاتحة الآية 4

[23] )سورة البقرة الآية 9

[24] )سورة الاعراف الآية 142

[25] )سورة البقرة الآية 85

[26] )سورة يوسف الآية 10،15

[27] )سورة العنكبوت الآية 50

[28] )سورة فصلت الآية 47

[29] )سورة سبأ الآية 37

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة