الشبهه السادسة وردها

الشبهه السادسة وردها :

يقولون إن أنباء القرآن الغيبيه لا تستقيم ان تكون وجهها من وجوه الإعجاز الداله على انه كلام الله بل هو كلام محمد لقد أخذه عن أهل الكتاب فصادف الحقيقة او استبطها براية منه

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة