المظهر الثاني

المظهر الثاني  عملهم به وتنفيذهم لتعاليمه فى كل شان من شؤونهم تاركين كل ما كانوا عليه مما يخالف تعاليمه ويجافي هداياته طيبه بذلك نفوسهم طيعة أجسامهم سخية أرواحهم وأيديهم حتي صهرهم القرآن فى بوتقه واخرجهم خلقا ىخر مستقيم العقيدة قويم العبادة طاهر العادة كريم الخلق نبيل المطمع

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة