علوم الحديث قواعد وتطبيقات

علوم الحديث قواعد وتطبيقات (33)

حـكم الـمـزيـد 

 

اختلف العلماء حول حكم المزيد قبولاً وردا تبعاً لاختلافهم في "زيادة الثقة" وسيأتي تفصيله في مبحث خاص.

لكن منهم من حاول إيجاد خصوصية للمزيد عن غيره من أنواع "زيادات الثقات" لوجود قرائن – عنده – في صيغ التحمل والأداء، وهذه القرائن من الممكن أن تعطي فيه حكماً عاماً.

لذا صنف الحافظ الخطيب البغدادي مصنفاً أثنى عليه العلماء في هذا الموضوع وسماه" تمييز المزيد في متصل الأسانيد" وقسم أحاديثه فيه إلى قسمين من حيث القبول والرد:

فالأول: ما حكم فيه بصحة ذكر الزيادة في الإسناد.

والثاني: ما حكم فيه برد الزيادة وعدم قبولها.

ولو عثر على هذا الكتاب لأثرى البحث في هذا الموضوع، ولكشف عن مناهج تطبيقية واضحة لكثير من النقاد.

الصفحة 1 من 3

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة