خطبة النبي صلى الله عليه وسلم فى حجة الواداع

خطبة النبي صلى الله عليه وسلم فى حجة الواداع :

قال صلى الله عليه وسلم : أيها الناس أسمعوا قولى فإني لا ادرى لعلى لا القاكم بعد عامى هذا بهذا الموقف ابدا ايها الناس أن الزمان قد استدار كهدية يوم خلق الله السموات والارض السنة اثنا عشر شهر منها اربعة حرم وثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذى بين جمادي وشعبان اى شهر هذا اليس ذا الحجة ؟ قالوا بلى .

 

قال : فاى بلد هذا ؟ أليس البلدة ؟ يعني مكة – قالوا بلى .

قال : فاى يوم هذا ؟ اليس البلدة ؟ يعنى مكة – قالوا : بلى .

قال فاى يوم هذا ؟ أليس يوم النحر ؟ قالوا : بلى

قال فإن دمائكم واموالكم واعراضكم حرام عليكم كحرمه يومكم هذا وشهركم هذا وفى بلدكم هذا . وستلقون ربكم فيسالكم عن أعمالكم ألا فلا ترجعوا بعدي ضالالا يضرب بعضكم رقاب بعض .

بعض من سمعه ألا هل بلغت ؟ الا هل بلغت ؟

فمن كانت عنده أمانه فليؤدها إلا من ائتمنه عليها وان كل ربا موضوع اى مهدر ولكن لكم رؤوس اموالكم لا تظلمون قضي الله أنه لا ربا وأن ربا العباس بن عبد المطلب عم النبي موضوع كله

وان كل دم كان فى الجاهلية موضوع وان اول دمائكم اضع دم ربيعه بن الحارث بن عبد المطلب اى ابن عم النبي.

اما بعد : أيها الناس فإن الشيطان قد ينس ان يعبد بارضكم هذه ابدا ولكنه ان يطبع فيما سوى ذلك فقد رضى بما تحقرون من اعمالكم فأحذروه على دينكم أيها الناس إنما النسئ زيادة فى الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطنوا عدة ما حرم الله فيحلوا ماحرم الله اما بعد أيها الناس فغن لكم على نسائكم حقا ولهن عليكم حقا لكم عليهمن الا بوطئن فرشكم قد اذن لكم ان تهجروهن فى المضاجع وان تضربوهن ضربا غير مبرح فغن انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف أيها الناس : استوصوا بالنساء خيرا عندكم عوان لا يملكهن لانفسهن شيئا فاعقلوا – ايها الناس – قولى ، فإني بلغت ، وقد تركت فيكم ما أن اعتصمتم به فلن تضلوا كتاب الله وسنة رسوله .

أيها الناس: اسمعوا قولى واعقلوه تعلمن ان كل مسلم اخ للمسلم وأن المسلمين اخوة فلا يحل لامرئ مال اخيه إلا مالا اعطاه عن طيب نفس منه ولا تظلمن انفسكم اللهم هل بلغت ؟ فأجاب الناس من كل صوب نعم فقال : اللهم فاشهد ونزل عن ناقته .[1]

 

[1] -سيرة ابن هشام 3/213 وتاريخ الطبري 3/168

قيم هذا الموضوع
(0 اصوات)
سجل الدخول لتتمكن من التعليق على هذا الموضوع

المشرف العام على الموقع

موقع بوابة المدينه الدعوى تحت اشراف

الاستاذ الدكتور / محمد محمود هاشم

                     نائب رئيس جامعه الازهر للوجه البحرى وعضو مجمع البحوث الاسلاميه

اعلى الصفحة